تغطية مباشرة

الجزائر: إساءة معاملة معتقلي الرأي، المحامية يمينة عليلي تدقُّ ناقوس الخطر

أخبار
الجمعة ٠٣ فبراير ٢٠٢٣
13:15
استمع المقال
ميدي1 راديو
استمع المقال

تتعالـى الأصوات في الجزائر، منددة بحملة القمع الممنهج التي يمارسها النظام الجزائري في حق المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي.

وفي بيان استنكاري، نددت المحامية الجزائرية، يمينة عليلي، بالوضع المقلق للغايـة للمعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي بالبلاد، وأبرزت أنه بالإضافـة إلى المحاكمات التعسفيـة وسوء المعاملة في السُّجون، فإنَّ العديد من سجناء الرأي يقعون ضحية الترهيب والمضايقـات الممنهجة.

وعبرت المحاميـة الجزائرية عن شعورها بالأسى من الشهادات الصادمة الصادرة عن سجناء الرأي الذين زارتهم مستشهـدة بأسماء عدد من معتقلي الرأي الذين تعرضوا للانتهاكات دخل سجون النظام.

وتكشف معطيات المنظمات الحقوقيـة عن وجود نحو ثلاثمائة سجين رأي يقبعون في السجون الجزائريـة بعضهم معتقل منـذُ ثلاث سنوات دون محاكمـة.

وفي تعليقها علـى قرار النظام الجزائري حل رابطة حقوق الإنسان، اعتبرت يوميـة لوموند الفرنسيـة في عددها ليوم الخميس أنَّ حل الرابطـة يعكسُ التصعيد القمعي للنظام في الجزائر، واعتبرت اليومية الفرنسية أن النظام الجزائري يعمـل علـى تصفيـة ما تبقى من نواة الحراك الشعبي، وهي الحركـة

الاحتجاجيـة التي تحشد منـذ عام ألفين وتسعة عشر الجزائريين لصالح دولة مدنيـة وغير عسكريـة.

 للتعليق حول الحقائق التي تضمنها هـذا البيان الاستنكاري نتابع رأي وليـد كبير، الإعلامي والناشط السياسي الجزائري.