تغطية مباشرة

رئيس مؤسسة "فرنسا المغرب" يدعو باريس إلى توضيح موقفها إزاء قضية الصحراء المغربية

أخبار
الخميس ٢٩ شتنبر ٢٠٢٢
21:01
استمع المقال
MEDI1TV.COM
استمع المقال

تطرق برنامج "Questions d'Actu" إلى موضوع دعوة مؤسسة "فرنسا المغرب" باريس إلى توضيح موقفها إزاء قضية الصحراء المغربية والتخلي عن صمتها، والالتحاق بالدول التي اعترفت كليا بالحقوق الثابتة للمغرب على صحرائه.

وبخصوص الجزائر اعتبر Hubert seillan المحامي بهيئة باريس ورئيس مؤسسة فرنسا المغرب وعضو المنصة الدولية فرنسا المغرب، أن الجزائر تخضع الغرب اقتصاديا من خلال الغاز والبترول حتى أصبحت لديها تداعيات مباشرة على دبلوماسية بعض الدول خاصة في عز الأزمة بين روسيا وأوكرانيا وتداعياتها.

بخصوص الجزائر، لا شك أن الحرب في أوكرانيا مكنت الجزائر من إحياء ديبلوماسياتها، لأنه يبدو جليا أنها مورد للغاز وللبترول. وبحكم كوْني فرنسيا، يجب القول إن موقف فرنسا تشوبه بعض الضبابية، هذا هو المصطلح الذي اختار  ته المؤسسة التي أترأسها لوصف ما يحصل ويجب توضيح الأمور، لأن الجزائر تحاول أن تخضع الغرب من خلال ثرواتها.

ويمكن القول أيضا، وأنا مقتنع بهذا الطرح أن الجزائر تخضع بعض الدول أيضا مستعينة بسلطة المال، ويجب الإشارة إلى أنه بلد بائس لكنه يتوفر على المال وفي هذا السياق يمكننا أخذ أمثلة أخرى فبالإضافة إلى الجزائر روسيا السوفياتية سابقا، تتوفر على الأموال، لكنني لست متيقنا من أن مستوى العيش في هذا البلد يتماشى مع الأفكار الديمقراطية فيه. بل وسأضيف أن هذه العقود المتعلقة بالبترول لم تكتفي بإخضاع الغرب اقتصاديا بل ذهبت أبعد من ذلك إذ أصبحت لديها تداعيات مباشرة على الدبلوماسية.

المغرب
الصحراء المغربية
فرنسا