تغطية مباشرة

كيف تلقت الأوساط الحقوقية ما ورد في الخطاب الملكي بشأن إنصاف المرأة؟

أخبار
الإثنين ٠١ غشت ٢٠٢٢
11:23
استمع المقال
ميدي1 راديو
استمع المقال

على أكثر من صعيد تتواصل ردود الفعل المنوهة بضامين ورسائل الخطاب الملكي المخلد للذكرى الثالثة والعشرين لتربع العاهل المغربي على العرش.

خطاب احتلت فيه مسـألة تكريس حقوق المرأة حيزا مهما، حيث أكد الملك محمد السادس على أن بناء مغرب التقدم والكرامة لن يتم إلا بمشاركة جميع المغاربة، رجالا ونساء، في عملية التنمية، مشددا على أن الأمر لا يتعلق بمنح المرأة امتيازات مجانية، وإنما بإعطائها حقوقها القانونية والشرعية، داعيا إلى تفعيل المؤسسات الدستورية، المعنية بحقوق الأسرة والمرأة، وتحيين الآليات والتشريعات الوطنية، للنهوض بوضعيتها.

في هذا الصدد طالب العاهل المغربي بضرورة تجاوز الاختلالات والسلبيات، التي أبانت عنها تجربة مدونة الأسرة، ومراجعة بعض البنود، التي تم الانحراف بها عن أهدافها، إذا اقتضى الحال ذلك. 

فكيف تلقت الفعاليات والأوساط الحقوقية ما ورد في الخطاب الملكي بشأن انصاف المرأة تشريعيا واجتماعيا واقتصاديا، سؤال تجيب عنه نزهة جسوس أستاذة جامعية، ناشطة في مجال حقوق النساء والأخلاقيات.

المغرب
نزهـة جسوس أستاذة جامعية
إنصاف المراة
عيد العرش 2022