تغطية مباشرة

لائحة المتنافسين على جائزة بوكر ضمت أصغر المرشحين وأكبرهم في تاريخها

ثقافة
الأربعاء ٢٧ يوليوز ٢٠٢٢
09:33
استمع المقال
لائحة المتنافسين على جائزة بوكر ضمت أصغر المرشحين وأكبرهم في تاريخها
مدي1 نيوز.كوم و(ا.ف.ب)
استمع المقال

سجلت قائمة المتنافسين على جائزة بوكر الأدبية البريطانية العريقة، غياب الأسماء الكبيرة. وضمت اللائحة التي أعلنت الثلاثاء، إسم كاتبة في العشرين من عمرها، عن روايتها الأولى، وكاتب ثمانيني بات عميد سن المرشحين. وهو ما أوضح بشأنه المنظمون أنهم شاؤوا عبر ذلك التعبير عن "مخاوف كوكب" الأرض.

ولاحظ رئيس لجنة التحكيم نيل ماكغريغور في بيان أن "الكتب الثلاثة عشر تعكس بالطبع مخاوف الكوكب في السنوات الأخيرة وتتيح التفكير فيها" ، مشيراً تحديداً إلى الأمراض والمسائل العرقية وقضايا النوع الاجتماعي أو حتى هشاشة النظام السياسي.

وباتت الأميركية ليلى موتلي البالغة عشرين عاماً أصغر مرشحة للجائزة الأدبية العريقة في تاريخها، عن روياتها الأولى "الزحف الليلي" (Nightcrawling) التي تتناول من خلال قصة الشخصية الرئيسية فيها فشل النظام القضائي الذي يضطهد الشابات السوداوات.

في المقابل، أصبح البريطاني آلن غارنر عميداً للمرشحين في تاريخ الجائزة. وقد اختير غارنر الذي يبلغ 88 عاماً في يوم احتفال توزيع الجوائز في تشرين الأول/أكتوبر المقبل عن روايته "تريكل ووكر" (Treacle Walker).

كذلك شملت قائمة الترشيحات رواية "أشياء صغيرة مثل هذه" (Small Things Like This) القصيرة للكاتبة الايرلندية كلير كيغان، وهي سبق أن فازت بجائزة "أورويل" للروايات السياسية في منتصف تموز/يوليو، وتتناول قصة تاجر أخشاب وفحم في أيرلندا عام 1985.

وضمت اللائحة أيضاً أربعة روائيين آخرين سبق أن رشحوا لجائزة بوكر (كان عددهم ستة العام الفائت)، هم نو فيوليت بولاوايو من زمبابوي عن "غلوري" (Glory) والأميركية كارن جوي فاولر عن "بوث" (Booth) والبريطاني غرايم ماكراي بورنيت عن "دراسة حالة" (Case Study) والأميركية إليزابيث ستراوت عن فيلم "أوه وليام!".

وتولت لجنة تحكيم تضم خمسة أعضاء اختيار الأعمال الثلاثة عشر من بين 169 رواية نُشرت في بريطانيا أو أيرلندا ما بين الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2021 و 30 أيلول/سبتمبر 2022. ومن بين الأسماء الثلاثة عشر المختارة ثماني نساء، فيما اختير ثلاثة عن رواياتهم الأولى.

ومنحت الجائزة في العام الفائت للروائي والمؤلف المسرحي الجنوب إفريقي دامون غالغوت عن كتابه "ذي بروميس" الذي تدور أحداث كتابه في الفترة بين نهاية نظام الفصل العنصري ورئاسة جايكوب زوما، وتصوّر انسلاخ أسرة بيضاء تدريجا من بريتوريا مع تقدم البلاد في مسار الديموقراطية.

جائزة بوكر الأدبية البريطانية