تغطية مباشرة

البنك الدولي يحذر من "جوع مستتر " في الضفة الغربية وقطاع غزة

أخبار
الثلاثاء ٢١ يونيو ٢٠٢٢
18:09
استمع المقال
البنك الدولي يحذر من "جوع مستتر " في الضفة الغربية وقطاع غزة
ميدي1نيوز.كوم و و.م.ع
استمع المقال

 حذر البنك الدولي من " جوع مستتر " ناجم عن تفاقم انعدام الأمن الغذائي في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة بفلسطين.

وقال البنك الدولي في تقرير ، أمس الاثنين ، إن " سوء الحالة الغذائية للسكان الفلسطينيين يبعث على القلق في ظل تفشي حالات نقص المغذيات الدقيقة بصورة كبيرة ضمن فئات تكتسب التغذية الجيدة بالنسبة لها أهمية خاصة ، مثل الأطفال دون سن الخامسة والحوامل والنساء في مرحلة ما بعد الولادة ".

وأشار التقرير إلى " أن تفاقم انعدام الأمن الغذائي في الضفة الغربية وقطاع غزة يساهم في نقص كمية المغذيات الدقيقة المتناولة ومحدودية فرص حصول الأسر المعيشية الفقيرة خاصة على الأطعمة الغنية بالمغذيات الدقيقة كاللحوم الحمراء والخضراوات الطازجة والحليب ".

وأضاف أن ثمة عوامل أخرى كالحواجز المادية التي تحد من سبل الحصول على الخدمات الصحية وكذلك انعدام الأمن لفترات طويلة ، تحول دون أن يكون هناك تأثير كبير لما يتم اتخاذه من مبادرات عديدة للتصدي لنقص المغذيات الدقيقة.

ورجح البنك أن تنتج عن استمرار تفشي حالات نقص المغذيات الدقيقة بشكل كبير عواقب وخيمة على صحة الإنسان والتنمية الاقتصادية إذا لم يتم اتخاذ الإجراءات المناسبة .

وسلط التقرير الضوء على مشاكل صحية في قطاع غزة الذي قال إنه يعاني مشكلة فقر الدم.

ولفت التقرير استنادا لوزارة الصحة الفلسطينية واستقصاءات التغذية التي أُجريت على الصعيد الوطني خلال عامي 2018 و2020 ، إلى أن أكثر من نصف النساء الحوامل والنسبة نفسها من الأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و23 شهرا يعانون من فقر الدم ، أما في الضفة الغربية ، فيعتبر فقر الدم من مشكلات الصحة العامة متوسطة الخطورة ، ويعاني منه أكثر من ربع النساء الحوامل ، وتنسحب تلك النسبة على الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر و23 شهرا.

وذكر التقرير أن نسبة عالية من السكان الفلسطينيين تعاني أيضا من نقص في فيتامينات " أ " و"د" و"هـ" ، والتي تلعب دورا رئيسيا في المحافظة على النظر وصحة العظام والجهاز المناعي.

البنك الدولي
غزة
جوع

   اقرأ أيضا