تغطية مباشرة

باحث فلكي يسلط الضوء في لقاء بالرباط على الثقب الأسود الفائق في مركز درب التبانة

علوم
الخميس ٢٦ مايو ٢٠٢٢
08:57
استمع المقال
باحث فلكي يسلط الضوء في لقاء بالرباط على الثقب الأسود الفائق في مركز درب التبانة
مدي1تيفي.كوم و (و.م.ع)
استمع المقال

سلط مصطفى بوسدر الأستاذ الباحث بجامعة محمد الخامس بالرباط، الأربعاء، الضوء على جوانب أساسية من مكونات الثقب الأسود الفائق في مركز مجرة درب التبانة.

وأوضح بوسدر في محاضرة نظمتها جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة بالرباط، أن الثقب الأسود الفائق أو الثقب الأسود فائق الضخامة أو الثقب الأسود عظيم الكتلة هو أكبر نوع من الثقوب السوداء يوجد في مجرة، مبرزا أن هذا الثقب تتراوح كتلته بين مئات آلاف وبلايين الكتل الشمسية. وأشار الأستاذ الباحث في الفيزياء الفلكية والرياضيات التفاضلية إلى أن معظم المجرات، بما في ذلك مجرتنا درب التبانة، تحتوي على ثقوب سوداء عظيمة الضخامة في حوصلاتها.

وأبرز أن الثقب الأسود عبارة عن مساحة في الفضاء تتمتع بجاذبية قوية تصل إلى مقدار لا يستطيع الضوء الإفلات منه، مسجلا أن هذه المساحة تتشكل من الزمكان عندما تنهار النجوم الضخمة في نهاية دورة حياتها ويمكن أن تستمر في النمو عن طريق إمتصاص النجوم ومنه الإندماج مع الثقوب السوداء الأخرى. وفي هذا الصدد، تطرق بوسدر إلى تاريخ الثقوب السوداء التي تنبأ بها العالم ألبرت أينشتاين في نظرية النسبية حيث إمكانية رؤية الثقوب السوداء بسبب تشوه الزمكان حولها.

وشكلت هذه المحاضرة التي نظمت بمقر جمعية رباط الفتح للتنمية المستديمة فرصة لخلق نقاش حقيقي في صفوف الباحثين والمهتمين، حول كيفية تكون الثقوب السوداء وأماكن تواجدها إضافة إلى تاريخ إكتشافها النظري والتجريبي.

وكان عبد الهادي بنيس رئيس نادي البيئة بالجمعية، قد اكد في مستهل هذا اللقاء أن هذه المحاضرة القيمة تمثل دعوة للتفكير في موضوع أساسي بالنسبة لعلم الفلك، يحظى براهنية خاصة بعد إكتشاف أول صورة للثقب الأسود الفائق بمركز مجرة درب التبانة والذي يشكل أهم إكتشاف خلال هذه السنة.

مركز درب التبانة
الثقب الأسود
لقاء
باحث فلكي

   اقرأ أيضا