تغطية مباشرة

السلطات التونسية تعلن عن إحباط "تهديدات إرهابية جدية" خلال شهر رمضان

أخبار
الأربعاء ١١ مايو ٢٠٢٢
17:26
استمع المقال
السلطات التونسية تعلن عن إحباط "تهديدات إرهابية جدية" خلال شهر رمضان
ميدي1 نيوز و(و.م.ع)
استمع المقال

أعلنت السلطات التونسية، الثلاثاء، عن إحباط " تهديدات إرهابية جدية " خلال شهر رمضان.

وأوضحت الناطقة الرسمية لوزارة الداخلية، فضيلة الخليفي ، خلال ندوة صحفية، "وجود تهديدات جدية للقيام بعمليات إرهابية خلال شهر رمضان الماضي "، إلا أنه وبفضل مجهودات الوحدات الأمنية "تمت متابعتها والتصدي لها".

وأضافت الخليفي أن العمل الميداني لمختلف الأطر الأمنية والاستنفار الأمني متواصلان ولا يقتصران على شهر رمضان، فحسب، مسجلة أن الوضع الأمني في تونس، شهد استقرارا خلال الفترة الماضية.

وذكرت الناطقة، في هذا السياق، باجتماعات المجلس الأعلى لقوات الأمن الداخلي، الذي يضم كافة القيادات الأمنية بالداخلية، التي "تواترت بشكل مكثف وباتت تنعقد بصفة دورية كل شهرين تقريبا، بعد أن كانت تنعقد مرة في السنة".

وأضافت أن هذه تدخل في إطار التنسيق والعمل على حفظ أمن تونس وكل ما من شأنه الإخلال بالأمن العام، مبرزة حرص وزير الداخلية خلال هذه الاجتماعات "على أن تكون القرارات" الصادرة عنها "تشاركية".

وفي هذا الإطار أبرزت أن الاجتماع الأخير للمجلس الأعلى لقوات الأمن الداخلي، تطرق إلى مواضيع ذات أولوية، منها التهديدات الإرهابية والموسم السياحي والمحطات المقبلة كالامتحانات الوطنية.

وشددت على أن الداخلية "ستتصدى لكل من يحاول إرباك العمل الأمني والمس بالأمن العام، عبر تمرير المغالطات".

وقد تراجع التهديد الإرهابي في تونس، بشكل كبير، منذ الهجمات الدموية سنة 2015 ، والهجوم الكبير على بلدة بنقردان في مارس 2016 ، بفضل تفكيك عشرات الخلايا النائمة والعمليات الوقائية في الأوساط المتطرفة.

ويقتصر نشاط الجماعات المسلحة، حاليا، على المناطق الجبلية بالقرب من الحدود الجزائرية ، حيث يتم الإبلاغ عن حوادث بين الحين والآخر.

وكانت الجبال المتاخمة للحدود الجزائرية مسرحا منذ 2012 للاشتباكات بين الجيش التونسي والجماعات المسلحة، ولا سيما كتيبة عقبة بن نافع ، وهي الفرع المحلي لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي ، والتي تحملت المسؤولية عن عدة هجمات في البلاد
 

السلطات التونسية
تهديدات إرهابية