تغطية مباشرة

جائزة إيميليا رومانيا: فيرستابن وريد بول يسيطران في معقل فيراري

رياضة
الأحد ٢٤ أبريل ٢٠٢٢
16:24
استمع المقال
جائزة إيميليا رومانيا: فيرستابن وريد بول يسيطران في معقل فيراري
ميدي1نيوز.كوم ومع
استمع المقال

سيطر فريق ريد بول على جائزة إيميليا رومانيا الكبرى الأحد، المرحلة الرابعة من بطولة العالم للفورمولا واحد، بحلول بطل العالم الهولندي ماكس فيرستابن أولاً أمام زميله المكسيكي سيرخيو بيريس.

وأكمل البريطاني لاندو نوريس (ماكلارين) عقد المنصّة بحلوله ثالثاً على الحلبة الإيطالية التي كان يمنّي فيها فريق فيراري تحقيق فوز في معقله، مع سائقه شارل لوكلير من موناكو الذي يتصدّر البطولة وحلّ سادساً رغم انطلاقه في المركز الثاني.

وهذا هو الفوز الثاني هذا الموسم لفيرستابن بعد جائزة السعودية والثاني والعشرين في مسيرته.

وقال الهولندي بعد فوزه بالسباق وتحقيقه أسرع لفّة بعد انطلاقه في المركز الأول "لقد كنا حاضرين. وكفريق قدمنا كل شيء بشكل جيد. أعتقد أن الفوز بالمركزين الأولين مستحق".

وبهذا الفوز، بات فيرستابن في المركز الثاني في ترتيب بطولة العالم خلف لوكلير، مقلّصاً الفارق من 45 إلى 27 نقطة، لتبدأ احتمالية مواجهة ثانية بين السائقين وفريقيهما هذا الموسم.

وقال فيرستابن "ليس سهلاً أن تحقق شيئاً مماثلاً دائماً، ولكن بالأمس وفي اليوم السابق، كنا جاهزين. لقد كانت تبدو وكأنها عطلة نهاية أسبوع قوية. أنت لا تعرف أبداً مع الطقس كم ستكون قادراً على المنافسة، لكنني أعتقد أننا قدمنا أداءاً جيدًا للغاية".

وتابع "البداية كانت مهمة للغاية، ولكن بعد ذلك، الحكم على الظروف ومتى تستبدل الإطارات، لأنه في المقدمة عليك أنت أن تحدد السرعة".

من جهته، قال زميله بيريس إنه سعيد بإضفاء البسمة في فريق ريد بول.

وأضاف "لقد كان سباقاً شديداً حقاً. الشيء الأكثر أهمية اليوم هو عدم ارتكاب الأخطاء لأنه في ظل هذه الظروف كان الأمر صعباً للغاية. الفوز بالمركزين الأولين نتيجة رائعة للفريق".

وتابع "أنا سعيد لرؤية الجميع يبتسم في الفريق اليوم، وسعيد من أجل ماكس".

أما نوريس الثالث فقال بعد صعوده الى منصة التتويج للمرة الاولى هذا الموسم "إنه سباق مذهل. أنا سعيد. الفريق يستحق ذلك. لقد كان مزيجاً من الظروف الصعبة، لكننا تمكنا من الاستفادة من ذلك. أحب هذه الظروف، لذلك دائماً ما أبلي جيداً".

في المقابل، أعطى راسل دفعة قوية لمرسيدس لتنهي السباق في المركز الرابع بعدما بدأ في الحادي عشر، متصدية بذلك لسيارة ألفا روميو وسائقها الفنلندي فالتيري بوتاس في النهاية.

في المقابل، عانى البريطاني لويس هاميلتون، بطل العالم سبع مرات، في هذا السباق مجدداً محققاً نتيجة بائسة في المركز الثالث عشر.

واعتذر رئيس فريق مرسيدس توتو وولف لهاميلتون المُحبَط عبر الجهاز بعد السباق.

وقال وولف "أنا آسف لما اضطررت لقيادته اليوم. أعلم أن السيارة غير قابلة للقيادة، كان هذا سباقاً رهيباً".

وأجابه هاميلتون "لا داعي للقلق، توتو. فقط استمر في العمل الجاد"، فردّ عليه النمسوي بالقول "سنخرج من هذا (...) مرسيدس ليست جيدة بما يكفي لبطولة العالم وتحتاج فقط إلى إصلاح السيارة".

واحتل الياباني يوكي تسونودا سائق ألفاتاوري المركز السابع متقدماً على الألماني سيباستيان فيتيل بطل العالم أربع مرات وسيارته أستون مارتن.

وشهد السباق ضربة قاسية لفيراري منذ اللفة الثانية مع خروج الإسباني كارلوس ساينس للمرة الثانية توالياً بعد جائزة أستراليا.
 

فيرتسابن
هوندا
ريدبول
فيراري
رومانيا

   اقرأ أيضا